المجد

عزيزى الزائر شكرا لتواجدك معانا فى منتانا المجد هذه الرساله تفيد انك لم تقم بادخال بياناتك بعد نرجو من
حضرتك اختيار احد البدائل التاليه اذا كنت عضو فى اسرتنا
اختر الدخول اما اذا كنت لم تسجل بيانات فنرجو منك الضغط على زر التسجيل لنكون سعداء لتواجدك معانا كواحد من
اسرتنا واهلا بك فى بيتنا المجد
المجد

منتدى مصرى شامل يهتم بتوصيل اى معلومات ومشاركات لضيوفه الكرام

منتدى المجد احلى منتدى


    ( المرأة _ بين الحراك الحضاري وأدوار السقوط )

    شاطر

    مصطفى سلامه
    مشرف قسم اخبار وقضايا

    عدد الرسائل : 58
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    ( المرأة _ بين الحراك الحضاري وأدوار السقوط )

    مُساهمة من طرف مصطفى سلامه في الثلاثاء فبراير 24, 2009 11:48 pm

    بـــســم الله الــرحمن الرحــيم

    ( المرأة _ بين الحراك الحضاري وأدوار السقوط )

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله _ وبعد ..

    فما كنت لأكتب حديثاً خاصاً بالمرأة إذ أنني على قناعة تامة بأن موضوع الفرد سواء كان أنثى أم ذكر

    وكذلك الأسر والمجتمعات والأمم هو موضوع يعود للرقي في أفكار هؤلاء والارتفاع بمستوى

    المفاهيم والرؤى والبنى الثقافية لديهم وإذا أُخذت الأمور بهذا المنظار وعولجت القضايا من هذا الباب

    فسنحس انفراجاً في كل ما يمس جوانب الحياة وفي كل مركبات المجتمعات ومكوناتها ..

    وإنه إذا قام الأبوان مثلاًً عند تربيتهم أبناءهم وبناتهم بالدور المنوه عنه منذ ولادتهم وحتى إكمالهم

    لتعليمهم فستتضاءل العلل المشتكى منها وستزول المآسي والأمراض ..

    ولايخفى أن هناك جوانب مضيئة في الكثير من الأسر عند رعايتهم لأولادهم ولكن قل من يعتني بنهوض

    فكري وعلمي وعقلي لهؤلاء مع أنه لا يخفى أنه هو المهم مع عدم الإقلال من بعض الاشياء الأخرى .

    ومن الممكن عندما نقتنع بضرورة هذا وأنه شئ أساسي فسنبدأ مع الطفل به قبل دخوله المدرسة .

    وأما إذا التحق بالتعليم وقمنا بالتركيز على البناء من هذه الناحية مع عدم إهمال لضرورات أخريات ولعلك

    معي أن كثيراً من البيوت كل همها أن ينال ابنها شهادة النجاح في نهاية العام مع عدم الالتفات للناحية العلمية

    والفكرية والسلوكية ومستوى الوعي عنده وهنا تقع الإشكالات بل إننا نرى أسراً لاتعنى بابنها في المنزل

    ولاتقوم بدورها في إفهامه لما هو مطالب به في المدرسة ..

    وإذا كبر وطولب ببحوث فيمكن القيام بها من غيره دون اي اعتبار لضرر هذا وخطورته ..

    ولاعجب أن كثيراً من اسالأفراد ممن يحملون مؤهلات جامعية في تخصصات مختلفة ترى فيهم ضعفاً

    علمياً وفكرياً وثقافياً وإنك لاتلمس لديهم المنزلة المطلوبة ممن هم في مستواهم ..

    وهنا تأتي قضايا المرأة وقضايا الرجل وكذلك الأسرة والناس مع بعضهم والمجتمعات بشكل عام

    وهو مايعني تخلفاً ممقوتاً ومنزلقاً خطيراً يتبعه ضياع للمعنى وفقداناً للهوية ..

    وقد يجئ من يعالج مواضيع معينة تخص بعض الفئات ممن ذكرنا وياخذها من نواحي أخرى

    وربما نجح في إعطاء بعض الحلول ولكنه أبداً لن يقوم بلأم الجراح ودفع المآسي وتحقيق الغايات وهي

    أجنحة يصل بها الإنسان لمبتغاه ويسعى لهدفه من إعمار لنفسه ومجتمعه وأمته والإنسانية جمعاء ..

    وإذا عذينا الجانب الفكري في الإنسان _ وهو محل الحلول _ فلا تسأل عن مثالية ستكون عليها البشرية من

    تطور في القيم والفضائل وكل شئون الحياة وهنا صحة المجتمعات وعافيتها وموطن رقيها ونهضتها ولا تعجب إذا

    قال الحكيم ::

    (( المرأة الصالحة خير للمرء من عينيه )) ..

    ومن المدرك بداهة أن صلاح المرأة والفرد بشكل عام هو مرتبط برؤاه الفكرية ومقدرته العقلية وتفوقه المعرفي

    وليست هذه الأشياء موهوبة للإنسان ليستعملها بمناسبة دون غيرها بل يجب أن تكون لها القيادة في كل تحركات

    البشر وسلوكياتهم وحيث تبنى المجتمعات التي يحل فيها الخير والمحبة والصفاء والمودة والوئام ..

    والله عزوجل كثيراً مادعا الإنسان إلى التفكر والتعقل على مختلف الأصعدة وهو ما ارتقى بأم عمارة رضي الله عنها

    ليقول لها الرسول صلى الله عليه وسلم بعدما قامت به في غزوة أحد من دفاع وقتال :: (( من يطيق ماتطيقين ياأم عمارة ))

    وهنا يتبين أن الكل يجب أن يرقى لمستوى المسؤلية ولا يكون هذا إلا بتألق ذهني وإشراق شعوري ووجداني ..

    (( فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض )) ..

    والهمم العالية والنشاط في أداء الواجب لا يتم إلا عندما تُشبع الشعوب بأفكار سامية تدفع للبناء والرقي ..

    وفي الحكمة (( المرأة الفاضلة تاج لزوجها )) ..

    وأخرى (( المرأة هي شعاع الرجل )) ..

    وكذلك (( المرأه الحكيمة تبني بيتها والسفيهه تهدمه بيدها )) ..

    ومع كثرة ماطرح هذا الموضوع للمناقشة واختلفت الرؤى حوله فإن كل حل دون إعطاء للفكر مكانته وللعقل منزلته

    وللقيم والمعاني رتبتها فدون ذلك تبقى المسألة ترقيعاً لا يمس جوهر القضية ولا الروح في إدارتها ..

    وهنا ندرك مكمن المشاكل والمأسي وأساليب الخروج من أنفاق مظلمة قد يراها الكثيرون وهم ينظرون في مسائل

    تخص المرأة والدواء متضح قريب المنال ..

    ولعلنا نهتدي بشئ من الذكر الحكيم نستدل به على مايظهر من آراء وطروحات ::

    (( كذلك يبين الله لكم الأيات لعلكم تتفكرون )) ..

    (( قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون )) ..

    (( قد بينا لكم الأيات لعلكم تعقلون )) ..

    وإذا أزاح الإنسان الفكر والعقل واستبدلهما بالهوى فالنتيجة شر كبير وفساد عريض ..

    (( ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن )) ..

    وأخيراً فإن الظلمة تزال بالنور وبالنور وحده ودونه لن يغيثك شئ مهما كانت منزلته وقيمته ومهما كان الجهد

    والمشاق والمتاعب المبذولة وهي ثوابت عني بها المصلحون على الدوام بها ينهضون بأمتهم ويحققون أمنياتها

    وتطلعاتها وما تسمو إليه وتسعى للوصول له ..

    (( بل لله الأمر جميعاً )) ..

    (( لله الأمر من قبل ومن بعد )) ..

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    </B>

    (( سُبحان الله وبحمدهـ ,, سبحان الله العظِيـم ))
    ((رجـاء كـُل من ينقــِل كتاباتـِي ,, أن يذكر المصدر ,, نفع الله بنا وبكم الإسلام والمسلمين.


    وفقـتم
    avatar
    *رحيق الورد*
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 649
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009

    رد: ( المرأة _ بين الحراك الحضاري وأدوار السقوط )

    مُساهمة من طرف *رحيق الورد* في الأربعاء فبراير 25, 2009 2:07 am

    موضوع متميز جدا مصطفى

    تسلم الايادي للطرح

    تحياتي لك


    _________________


    عاهدني بحبك الابدي

    عاهدني حبي يجري بدمك

    عاهدني ان تكون لي وحدي

    عاهدني أن نبقى معا طول العمر

    عاهدني يا عمري تكون عمري

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 10:37 pm