المجد

عزيزى الزائر شكرا لتواجدك معانا فى منتانا المجد هذه الرساله تفيد انك لم تقم بادخال بياناتك بعد نرجو من
حضرتك اختيار احد البدائل التاليه اذا كنت عضو فى اسرتنا
اختر الدخول اما اذا كنت لم تسجل بيانات فنرجو منك الضغط على زر التسجيل لنكون سعداء لتواجدك معانا كواحد من
اسرتنا واهلا بك فى بيتنا المجد
المجد

منتدى مصرى شامل يهتم بتوصيل اى معلومات ومشاركات لضيوفه الكرام

منتدى المجد احلى منتدى


    مفهوم الحريه لدى الشباب

    شاطر
    avatar
    ايبك
    مشرف قسم الشباب

    عدد الرسائل : 662
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009

    مفهوم الحريه لدى الشباب

    مُساهمة من طرف ايبك في الجمعة مارس 06, 2009 4:14 pm


    الحرية مصطلح عميق يحمل في طياته الكثير من المفاهيم و التأويلات و كل إنسان يحب أن يستغل لفظ " الحرية " للتعبير عن رغباته و طريقة حياته المرجوة و تلبية حاجاته الطبيعية و تحقيق طموحاته و أحلامه ..

    المفهوم المثالي للحرية يتركز على أساس قاعدة عدم تبعية كيان لكيان آخر مهما كان هذا الكيان ( موقعه - طبيعته - إمكانياته - صلاحياته ) .. و من الناحية المبدئية يكاد يكون هذا المفهوم لا واقعيا بل مستحيلا .. فمنذ وجودنا في هذا العالم نحن لم نمتلك حرية وجودنا من عدمه .. فلذلك نحن من ناحية الوجود لسنا أحرارا .. شئنا أم أبينا .. نحن عبيد لبارئنا .. الذي يمتلك إمكانيات وجودنا و عدمنا .. استمرار حياتنا أو فنائنا .. توفيقنا و رحمتنا و عذابنا.. لعنتنا في إطار معين و محدد .. إلا أن الله خلقنا أحرارا في الدائرة الإنسانية بمعنى أننا كيان بشري مستقل عن أي سلطة بشرية أخرى .. لكننا في الدائرة الوجودية عبيد لله و هذه قمة الحرية في التشريع الإلهي .. و كلما ذبنا في عبوديتنا لله تلاشت القيود النفسية و البشرية و تسامت أرواحنا و شعرنا بالمعنى الحقيقي العذب و السامي لتجليات الحرية ..

    نرى و نسمع كثيرا عن النداءات في الغرب و الشرق من النظم الحاكمة .. و المؤسسات الاجتماعية و السياسية و غيرها و البشر .. نداءات بوجوب إتاحة كل الحريات الجنسية دون أي قيود أو حدود .. لكننا في هذا الإطار نرى أن إباحة تلك الحريات على مصراعيها هو قمة العبودية و التبعية و الاستسلام .. فالمحرك الأول لهذا الشاب أو تلك الشابة هي الغرائز الحيوانية المتأججة التي تستعر في نفوسهم .. فهم إذا ليسوا أحرارا .. و قد لا يملكون في وقت من الأوقات أن يتوقفوا عن تلك الممارسات الغريزية لأنهم لم يعودوا ملك أنفسهم .. أصبحوا كأنهم متلبسين بجان أو غير ذلك .. لا يعون ما يفعلون ..

    نحن لا يمكن أن نغض النظر عن الحريات السياسية و الدينية و العقائدية الإيجابية ضمن اتجاهات معينة و بنسب متفاوتة في الغرب .. و يجب أن نعتبر تلك علامة إيجابية و إنجازا حضاريا مهما .. إلا أن الأساس الذي قامت عليه تلك الحريات ما زال المفكرون الغربيون يطعنون في شرعيته و اعتباريته .. لأنه أهمل الجوانب الروحية و المعنوية في فكر الحريات و الحقوق .. و مثل مثالا حيا و صارخا على فكر الرأسمالية المادية الغربية التي لا تعترف بالإنسان ككيان و روح و معنى ..

    أنا في مجتمعي أتصور أنني رهن الكثير من القيود و الأعراف و التقاليد .. التي لا تحمل في طياتها احتراما أو تعلقا بالدين أو الشرائع الإلهية .. إنما هي نتجت في فترات الجهل و التقهقر الحضاري لمجتمعاتنا .. فأنا أجد نفسي ملاحقا في الكثير من حرياتي الشخصية المشروعة .. في سلوكياتي المشروعة .. في اختياري لشريكة حياتي و رسمي لمستقبلي .. و حتى في اختيار ملبسي و قصة شعري بما لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية .. لأنني و بكل أسف علي أن أعترف بأن مجتمعنا يحترم شريعة " الأعراف و التقاليد " أكثر من شريعة الله .. و دين الإسلام .. و سنة الأولياء الأطهار .. في الإطار العائلي الكثير من شبابنا يعاني من تسلط أبوي أو اجتماعي عائلي مهين .. احتقار لاستقلاليته و ثقته بنفسه و قيمته .. رغم إكباري للكثير من المبادئ و المثل الإيجابية التي ما زالت صامدة في مجتمعاتنا و أسرنا رغم التيار التغريبي المتوحش ..

    النقطة الجوهرية و التي أراها محور الموضوع و قضية مصيرية و هامة .. هي توجيه الحرية .. بمعنى أن الحرية لا تكون حرية ما دامت تنتهك حكما إسلاميا أو عرفا اجتماعيا ذا صلة بالإسلام و شرعه أو تكون على حساب حريات الآخرين و كرامتهم و مكانتهم الإنسانية .. فالإيجابية عندي قد تكون سلبية جدا عند الآخرين ..

    خلاصة القول : أن بعض الناشطين و الناشطات الإسلاميين الذين ما زالوا ينادون بإطلاق الحريات السياسية و الاجتماعية و الشخصية في الإطار الإسلامي باتوا أكثر مادة للتهجم و الإسقاط و الاتهام بالعمالة للغرب .. لأن بعض هواة الإسقاط و التهجم باتوا لا يميزون بين مضمون الخطاب و عنوان الخطاب .. فعملاء الغرب يرفعون نفس اللافتات و الشعارات البراقة .. إلا أن مضمون خطابهم لا يمكن أن يتجانس مع الخطاب الإسلامي الحضاري الذي علم العالم أجمع معنى الحرية الحقيقية و حقوق الإنسان و تجلى ذلك بوضوح في الصحيفة السجادية التي اعتبرتها الأمم المتحدة من المصادر المعتبرة للتشريع في حقل حقوق الإنسان ..

    avatar
    MAGDY
    Admin

    عدد الرسائل : 479
    العمر : 30
    العنوان : حب الناس
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    رد: مفهوم الحريه لدى الشباب

    مُساهمة من طرف MAGDY في الأربعاء مارس 11, 2009 10:11 am

    تلخيص بسيط لمفهوم الحريه حريتك تقف عند حقوقى شكرا ياباشا


    _________________
    الحمد لله الذى هدانا لهذا وما
    كنا نهتدى لولا ان هدانا الله
    الشكر جزيل الشكر للى ساعدنا
    ف بناء هذا المنتدى حتى يصل الى
    هذ الحال



    avatar
    ايبك
    مشرف قسم الشباب

    عدد الرسائل : 662
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009

    رد: مفهوم الحريه لدى الشباب

    مُساهمة من طرف ايبك في الجمعة مارس 13, 2009 6:12 pm

    شكرا مجدى لمرورك المتميز


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 7:50 pm